RSS

Monthly Archives: يوليو 2015

أحكام الإعدام والإحالة للمفتي في مصر، على خلفية سياسية، منذ الثورة، حتى 24-7-2015 – تقرير شامل

1


منذ بداية الثورة وحتى 24 يوليو 2015، تم رصد وأرشفة إحالة أوراق 1693 متهماً إلى المفتي في مصر خلال 26 واقعة مختلفة (بينهم أشخاصٌ تمت إحالة أوراقهم عدة مرات)، وذلك على خلفية أحداث سياسية، وفقاً لتاريخ نظر القضية وليس تاريخ حدوث الواقعة نفسها (حيث أنه هناك قضايا لوقائع حدثت قبل المُدة المُحددة أُعيد فتحها مُجدداً)، بينهم 1688 من الذكور و 5 من الإناث.

وجاء توزيع القرارات والأحكام وفقاً لتسلسل الإجراءات القضائية كما يلي:

– 7 أشخاص تم تنفيذ حكم الإعدام بشأنهم.
– 4 توفوا داخل مكان احتجاز ما بعد الإحالة للمفتي.
– 413 محكوماً عليه بالإعدام ولم يتم الفصل في الطعن بالنقض بعد.
– 10 متهمين آخرين تم إحالة أوراقهم للمفتي ولم يصدر حُكم بعد.
– 247 متهماً تم قبول الطعن وإلغاء حكم الإعدام الصادر بحقهم.
– 22 محكوماً عليه تم إحالة أوراقهم للمفتي ثم إدانتهم بحكم غير الإعدام ولم يُنظر الطعن بالنقض بعد.
– 496 متهماً 
تم إحالة أوراقهم للمفتي ثم إدانتهم بحكم غير الإعدام وتم قبول الطعن ضد الحكم.
– 494 شخصاً تم إحالة أوراقهم للمفتي ثم تبرئتهم وتلى ذلك قبول النقض ضد حكم البراءة.
.
بشأن إجمالي عدد أحكام الإعدام نفسها:

تتغير زمنياً حسب تسلسل الإجراءات القضائية، حيث أنه هناك حالات إلغاء الحكم بعد قبول الطعن بالنقض. ولكنه يمكن اعتبار أن إجمالي عدد أحكام الإعدام (مابعد الإحالة للمفتي) هي مجموع أعداد (
إحالة للمفتي ثم الحكم بالإعدام ثم رفض النقض ثم تنفيذ الإعدام + إحالة للمفتي ثم الحكم بالإعدام ولم يُنظر الطعن بالنقض بعد + إحالة للمفتي ثم الحكم بالإعدام ثم قبول النقض وإعادة المحاكمة)، وهنا إجمالي أحكام الإعدام التي صدرت خلال البعد الزمني المُحدد هو 667 حكماً بالإعدام سواء تم إلغائها أم ما تزال سارية.



 *** أرشيف معلوماتي ***

هنا رابط الأرشيف “إكسل” على “جوجل درايف”

*** تحليل إحصائي – جداول إحصائية ***

من هنا

*** عرض بصري – رسم بياني – إنفوجراف ***

من هنا



*** استعراض سريع ***

الواقعة والوضع القانوني

حسب تاريخ الإحالة للمفتي، جاء عام 2013 بعدد 21 متهماً تم إحالة أوراقهم للمفتي خلال الربع الأول من العام، بينما في عام 2014 جاء الربع الأول بـ 555 إحالة والثاني بـ 711 والثالث بـ 21 والرابع بـ 187، وفي عام 2015 اشتمل الربع الأول على 62 إحالة والثاني على 126 وأخيراً الثالث على 10 إحالات للمفتي، فيما خلا عامي 2011 و 2012 من قرارات بالإحالة للمفتي.

وفقاً للنطاق الزمني لحدوث الواقعة التي تم إحالة الأوراق فيها للمفتي، كانت هناك وقائع خلال عهد حسني مبارك لعدد 30 شخصاً، ثم 107 شخصاً لوقائع تمت خلال الـ18 يوم الأولى من الثورة، وهناك 21 شخصاً تم إحالة أوراقهم للمفتي لوقائع في عهد المجلس العسكري، و 20 في عهد محمد مرسي، أما عهد عدلي منصور فهناك 39 شخصاً لأحداث ما قبل فض الاعتصامات و 1408 لأحداث فض الاعتصامات نفسها و 68 لأحداث تليها لنفس العهد الزمني.

على النطاق الجغرافي، جاءت محافظة المنيا بالعدد الأكبر من المحالين للمفتي بعدد 1211 شخصاً، تليها الجيزة بعدد 233، والقاهرة 178 شخصاً، ثم الدقلهية 24 حالة، وبورسعيد 21، والقليوبية 10، وشمال سيناء 7، وآخيراً الإسكندرية شخص واحد.

وبشأن الموطن الأصلي للمحكوم عليهم، جاء أغلبهم من المصريين بعدد 1617 شخصاً، ثم 74 فلسطينياً، كما أنه هناك ليبياً واحداً وكردياً واحداً غير محدد الدولة.

أما عن حالة المحكوم عليه، تم تسجيل 291 حكم حضورياً، و 261 غيابياً، بينما كانت هناك 4 حالات وفاة داخل مكان احتجاز لأشخاص مُحالة أوراقهم للمفتي، و 5 حالات توفت مسبقاً قبل الضبط، وهناك متهم آخر مسجون بدولة آخرى، بالإضافة إلى 1130 متهماً غير معلوم حالتهم القانونية من الحضور أو الغياب.



*** المنهجية ومعايير التقسيم والتصنيف ***

الإطار العام لمنهجية الرصد والأرشفة
.

بشأن ملف أحكام الإعدام والإحالة للمفتي:

جميع المعلومات الواردة في التقرير هي وفقاً لمصادر المعلومات التي تم الاستعانة بها (مصادر ثانوية وليس معلومات تم التحقق منها من مصادرها الأولية)، كما تم توضيحها في الأرشيف المعلوماتي، والتي جاءت عبر جهات رسمية أو حقوقية أو صحفية.
.
– التقرير يشتمل على جميع قرارات الإحالة للمفتي، سواء تم تبرئة الشخص فيما بعد، أو إدانته بحكم غير الإعدام، أو الحكم بإعدامه، والتقرير يميز تلك التصنيفات بشكل مفصل، كما يوضح باقي الإجراءات القضائية بالطعن بالنقض ضد الحكم.
.
البعد الزمني للملف، حيث يشمل جميع القرارات بالإحالة للمفتي والأحكام بالإعدام منذ بداية الثورة “25 يناير 2011″، حيث تم اعتبار هذا وفقاً لتاريخ نظر القضية وليس تاريخ حدوث الواقعة نفسها (حيث أنه هناك قضايا لوقائع حدثت قبل المُدة المُحددة أُعيد فتحها مُجدداً). فالملف يشتمل على تاريخين؛ تاريخ حدوث الواقعة نفسها مُقسم إلى العهود الرئاسية، وتاريخ قرارات الإحالة للمفتي مُقسم إلى فترات ربع سنوية.
.
– تم تقسيم تاريخ حدوث الواقعة نفسها (وليس تاريخ قرار الإحالة للمفتي) إلى عدة نطاقات زمنية لحدوث الواقعة كما يلي:
عهد حسني مبارك (وقائع حدثت ما قبل ثورة 25 يناير).
الـ 18 يوم الأولى من الثورة (وقائع حدثت خلال الفترة من 25 يناير حتى 11 فبراير 2011).
عهد المجلس العسكري (وقائع حدثت خلال فترة حكم المجلس الأعلى للقوات المسلحة).
عهد محمد مرسي (وقائع حدثت خلال عهد محمد مرسي).
عهد عدلي منصور ما قبل فض الاعتصامات (وقائع حدثت خلال الفترة 3-7-2013 حتى 13-8-2013).
عهد عدلي منصور أحداث فض الاعتصامات (وقائع حدثت خلال يوم فض الاعتصامات 14-8-2013).
عهد عدلي منصور ما بعد فض الاعتصامات (وقائع حدثت خلال عهد عدلي منصور بعد يوم 14-8-2013).
فيما لم يشمل عهد السيسي بعد على وقائع تم النظر فيها وإحالتها للمفتي.

.
البعد الجغرافي للملف، يشمل جميع محافظات الجمهورية.
.
– تشمل جميع المتهمين والمحكوم عليهم، على خلفية أحداث سياسية، أياً كانت وقائع القبض عليهم أو توجهاتهم السياسية والفكرية والدينية.
.
– تم اعتبار “أحداث ستاد بورسعيد 1-2-2012” ضمن الأحداث على خلفية سياسية، رغم إنها بالاساس على خلفية احتجاج لفئة اجتماعية، لما حولها من جذور وتشابكات سياسية ما قبل حدوث الواقعة، وكذلك أحداث “خلية أكتوبر – هجوم مسلح – كنيسة العذراء 28-1-2014″ التي تعد أحداثاً طائفية بشكل رئيسي.
.
– الإحصائيات الإجمالية تعبر عن عدد الأحكام أو قرارات الإحالة للمفتي، وليس إجمالي عدد الأشخاص، حيث أنه هناك عدداً من الأشخاص تمت إحالة أوراقهم للمفتي أو الحكم عليهم بالإعدام أكثر من مرة في قضايا مختلفة.
.
– تم تقسيم الملف وترتيبه وفقاً لتسلسل الإجراءات الجنائية كما يلي:
إحالة للمفتي ثم الحكم بالإعدام ثم رفض النقض ثم تنفيذ الإعدام.
إحالة للمفتي ثم وفاة داخل مكان احتجاز.
إحالة للمفتي ثم الحكم بالإعدام ولم يُنظر الطعن بالنقض بعد.
إحالة للمفتي ولم يصدر حكم بعد.
إحالة للمفتي ثم الحكم بالإعدام ثم قبول النقض وإعادة المحاكمة.
إحالة للمفتي ثم الإدانة بغير الإعدام ولم يُنظر الطعن بالنقض بعد.
إحالة للمفتي ثم الإدانة بغير الإعدام ثم قبول النقض وإعادة المحاكمة.
إحالة للمفتي ثم البراءة ثم قبول النقض وإعادة المحاكمة.
(يتم اعتبار التصنيف وفقاً لآخر إجراء قضائي منتهي، أي تم البت فيه، وليس الإجراءات المستمرة حالياً، مثلاً إذا تم الحكم بالإعدام على شخص ما وتقدم بالطعن حيث ما تزال تنظره محكمة النقض ولم تفصل فيه بعد، يتم اعتباره ضمن تصنيف “إحالة للمفتي ثم الحكم بالإعدام ولم يُنظر الطعن بالنقض بعد”).
.
– بشأن حالة المحكوم عليه، تم تقسيمها كما يلي:
حضورياً (الحكم الحضوري بتواجد المتهم نفسه).
غيابياً (الحكم الغيابي بدون تواجد المتهم)
توفي داخل محبسه (إحالة أوراق متهم للمفتي ثم وفاته داخل مكان احتجاز).
متوفي مسبقاً (إحالة أوراق متهم للمفتي وهو متوفي ما قبل ضبطه أو قبل الواقعة نفسها).
مسجون بدولة أخرى (إحالة أوراق متهم للمفتي وهو محبوس بسجن خارج البلاد أثناء حدوث الواقعة “حالة حسن سلامة المسجون داخل إسرائيل قبل حدوث الواقعة”).
غير معلوم (غير محدد إن كان الحكم حضورياً أو غيابياً “يُسجل في تاريخ القبض أنه غير معلوم”).
.
– بشأن التحرك الأمني، تم تقسيمه كما يلي:
واقعة قبض (هو القبض على المتهم خلال حدوث الواقعة سواء في نفس المكان أو بمحيطه، وفقاً للمعلومات المتاحة).
ضبط وإحضار (هو أمر الضبط والإحضار الصادر ضد متهم، ولم يتم التوصل إلى إنه تم تنفيذه أم لا).
ضبط وإحضار تم تنفيذه (هو أمر الضبط والإحضار الصادر ضد متهم وتم تنفيذه بالقبض عليه).
.

– تم تقسيم المحافظات لأقاليم جغرافية كما يلي:
المحافظات المركزية (القاهرة، الجيزة، الإسكندرية).
محافظات الدلتا (القليوبية، الدقهلية، الشرقية، الغربية، المنوفية، البحيرة، كفر الشيخ، دمياط).
مدن القناة (بورسعيد، الإسماعيلية، السويس).
محافظات الصعيد (الفيوم، بني سويف، المنيا، أسيوط، سوهاج، قنا، الأقصر، أسوان).
المحافظات الحدودية (شمال سيناء، جنوب سيناء، مطروح، البحر الأحمر، الوادي الجديد).
.
– تم مراعاة مبدأي “عدم انتهاك الخصوصية” و “عدم جلب الضرر”، فتم تجنب باقي التفاصيل الشخصية، ودفتر أحوال غير مسؤولة عن مدى مهنية ما هو منشور عبر الوسيلة الإعلامية المشار إليها.

Advertisements
 

الأوسمة: , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , ,

أحكام الإعدام والإحالة للمفتي في مصر، على خلفية سياسية، منذ الثورة، حتى 24-7-2015 – عرض بصري

1


منذ بداية الثورة وحتى 24 يوليو 2015، تم رصد وأرشفة إحالة أوراق 1693 متهماً إلى المفتي في مصر (بينهم أشخاصٌ تمت إحالة أوراقهم عدة مرات)، وذلك على خلفية أحداث سياسية، وفقاً لتاريخ نظر القضية وليس تاريخ حدوث الواقعة نفسها (حيث أنه هناك قضايا لوقائع حدثت قبل المُدة المُحددة أُعيد فتحها مُجدداً).

وجاء توزيع القرارات والأحكام وفقاً لتسلسل الإجراءات القضائية كما يلي:

– 7 أشخاص تم تنفيذ حكم الإعدام بشأنهم.
– 4 توفوا داخل مكان احتجاز.
– 413 محكوماً عليه بالإعدام ولم يتم الفصل في الطعن بالنقض بعد.
– 10 متهمين آخرين تم إحالة أوراقهم للمفتي ولم يصدر حُكم بعد.
– 247 متهماً تم قبول الطعن وإلغاء حكم الإعدام الصادر بحقهم.
– 22 محكوماً عليه تم إحالة أوراقهم للمفتي ثم إدانتهم بحكم غير الإعدام ولم ينظر الطعن بالنقض بعد.
– 496 متهماً 
تم إحالة أوراقهم للمفتي ثم إدانتهم بحكم غير الإعدام وتم قبول الطعن ضد الحكم.
– 494 شخصاً تم إحالة أوراقهم للمفتي ثم تبرئتهم وتلى ذلك قبول النقض ضد حكم البراءة.
.

وللإطلاع على التقرير بالكامل والمنهجية ومعايير التصنيفات واستخدام المصطلحات، من هنا.

وفيما يلي عرض بصري شامل بالصور للإحصائيات  بين المتغيرات المختلفة:
(لعرض الصور بحجم كامل يرجى الضغط عليها)

1- الوضع القانوني

الوضع القانوني

 2- محافظة الواقعة

محافظة الواقعة

3- تاريخ الإحالة للمفتي

تاريخ الاحالة للمفتي

4- النطاق الزمني للواقعة

النطاق الزمني للواقعة

5- الموطن الأصلي للمحكوم عليه

الموطن الأصلي

6- الوضع القانوني والنوع الاجتماعي

الوضع القانوني والنوع الاجتماعي

       

 

الأوسمة: , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , ,

أحكام الإعدام والإحالة للمفتي في مصر، على خلفية سياسية، منذ الثورة، حتى 24-7-2015 – تحليل إحصائي

1


منذ بداية الثورة وحتى 24 يوليو 2015، تم رصد وأرشفة إحالة أوراق 1693 متهماً إلى المفتي في مصر (بينهم أشخاصٌ تمت إحالة أوراقهم عدة مرات)، وذلك على خلفية أحداث سياسية، وفقاً لتاريخ نظر القضية وليس تاريخ حدوث الواقعة نفسها (حيث أنه هناك قضايا لوقائع حدثت قبل المُدة المُحددة أُعيد فتحها مُجدداً).

 

وللإطلاع على التقرير بالكامل والمنهجية ومعايير التصنيفات واستخدام المصطلحات، من هنا.

وهنا عرض إحصائي أون لاين عبر “جوجل درايف”

وفيما يلي عرض عددي شامل بالجداول للإحصائيات  بين المتغيرات المختلفة:

(لعرض الصور بحجم كامل يرجى الضغط عليها)


1- الواقعة والوضع القانوني

الواقعة والوضع القانوني

2- محافظة الواقعة والوضع القانوني

 

المحافظة والوضع القانوني        

3- الوضع القانوني والنطاق الزمني لحدوث الواقعة

النطاق الزمني للواقعة والوضع القانوني

4- الوضع القانوني والنوع الاجتماعي

النوع الاجتماعي والوضع القانوني

5- تاريخ الإحالة للمفتي والنطاق الزمني لحدوث الواقعة

النطاق الزمني للواقعة وتاريخ الإحالة للمفتي

6- حالة المحكوم عليه والموطن الأصلي له

حالة المحكوم عليه والموطن الأصلي

7- النطاق الزمني لحدوث الواقعة وحالة المحكوم عليه

النطاق الزمني للواقعة وحالة المحكوم عليه

8- النطاق الزمني لحدوث الواقعة ومحافظة الواقعة

النطاق الزمني للواقعة ومحافظة الواقعة

9- محافظة الواقعة وتاريخ الإحالة للمفتي

محافظة الواقعة وتاريخ الاحالة للمفتي

10- محافظة الواقعة ونوع ودرجة المحكمة الماثل أمامها

المحافظة ودرجة المحكمة

 

 

 

الأوسمة: , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , ,

حالات الانتحار في مصر، خلال النصف الأول من عام 2015 – تقرير شامل

1


خلال النصف الأول من عام 2015 (1 يناير حتى 30 يونيو 2015)، تم رصد وأرشفة 164 حالة انتحار في مصر، موزعين عبر جميع محافظات الجمهورية عدا محافظتي جنوب سيناء والوادي الجديد، بينهم 128 من الذكور و 36 من الإناث.

وقد جاءت أغلب حالات الانتحار بين الشباب، فقد تم تسجيل 30 حالة انتحار لشباب في العقد الثاني من العُمر، و 54 في العقد الثالث، و 24 في الرابع، بالإضافة إلى 9 شباب آخرين لم يتم تحديد أعمارهم، بينما جاء العقدي الخامس والسادس بـ 16 و 9 حالات انتحار على الترتيب، وهناك 20 حالة آخرى غير مُحددة الُعمر.



 *** أرشيف معلوماتي ***

هنا رابط الأرشيف “إكسل” على “جوجل درايف”

*** تحليل إحصائي – جداول إحصائية ***

من هنا

*** عرض بصري – رسم بياني – إنفوجراف ***

من هنا



*** استعراض سريع ***

على النطاق الزمني، جاء شهري مارس ومايو بالعدد الأكبر من حالات الانتحار 39 و 38 حالة على الترتيب، يليهم شهر أبريل بعدد 34 حالة انتحار، ثم شهر يناير 19 حالة، وأخيراً شهري فبراير ويونيو بعدد 17 حالة لكل منهما.

.
وعلى مستوى الإقليم الجغرافي، جاءت المحافظات المركزية في المرتبة الأولى بعدد 60 حالة انتحار، ثم محافظات الصعيد بـ 48 حالة، تليها محافظات الدلتا بـ 42 حالة، ومدن القناة بـ 8 حالات انتحار، وأخيراً المحافظات الحدودية بـ 6 حالات فقط.

.
بينما وفقاً لنوع مكان الانتحار، جاءت أغلبية الحالات “عبر ممتلكات خاصة” بعدد 122 حالة، ثم 7 حالات “داخل محل العمل”، يليهم الانتحار “تحت عجلات المترو” و “داخل مكان احتجاز” و “في مجرى مائي” بعدد 6 مرات لكل منهم، و 5 مرات انتحار “على الطريق العام”، ثم جاء الانتحار “من أعلى كوبري” و “عبر ممتلكات لآخرين” بعدد 4 حالات لكل منهما، بالإضافة إلى 3 حالات انتحار “تحت عجلات القطار”، وحالة انتحار وحيدة “عبر ممتلكات عامة”.

.
وبشأن خلفية أسباب الانتحار، كانت الأسباب “مَرَضية” 36 مرة، والخلفية “أُسرية” عدد 32 حالة انتحار، ثم ظروف “مالية” 25 مرة، وأسباب “عاطفية” 12 مرة، وعلى خلفية “ملاحقة أمنية وقضائية” حدثت 8 حالات، بينما خلال 7 مرات كانت الأسباب “دراسية”، بالإضافة  إلى 44 حالة “غير محددة” الأسباب.

.
وبالنسبة لوسيلة الانتحار، فقد جاء الانتحار “شنقاً” بعدد 75 حالة، يليه “قفزاً من مكان عالٍ” بعدد 34، ثم 18 حالة انتحار “بواسطة سلاح ناري”، و 9 حالات لكل من “الغرق” و إلقاء الجسد أمام وسائل النقل”، ثم الانتحار بـ”ابتلاع مبيدات حشرية” 8 مرات، وأخيراً جاءت حالات الانتحار بـ “ابتلاع مادة سامة” و “إشعال النيران في الجسد” و “ابتلاع كم من عقار مخدر” و”صعقاً بالكهرباء” بأعداد محدودة وهي 5 و 3 و 2 و 1 على الترتيب.

.
أما عن توزيع الفئات الوظيفية، فقد جاء العمال بأكثر حالات الانتحار بعدد 21 مرة، يليهم الطلبة بعدد 20 مرة، ثم العاطلين وربات البيوت بعدد 15 حالة انتحار لكل منهما، ثم 10 من القوات النظامية، و 7 حرفيين قاموا بالانتحار، وهناك 5 حالات لمحبوسين داخل مكان احتجاز، و 3 حالات انتحار لكل من الموظفين وأصحاب الأعمال الحرة، وحالتان لمزارعين بالإضافة إلى 12 مرة لمهن أخرى و 51 حالة غير محددة المهنة.



*** المنهجية ومعايير التقسيم والتصنيف ***

الإطار العام لمنهجية الرصد والأرشفة
.

بشأن ملف الانتحار:
– تم اعتبار حالة الانتحار هي التخلص من الحياة لأسباب نفسية في حالة إدراك، وليس بدون وعي “كما في بعض حالات الأطفال”، ولا بقصد الهروب من مطاردة.
.
جميع المعلومات الواردة في الملف هي وفقاً لمصادر المعلومات التي تم الاستعانة بها (مصادر ثانوية وليس معلومات تم التحقق منها من مصادرها الأولية)، كما تم توضيحها في الأرشيف المعلوماتي، والتي جاءت عبر وسائل إعلامية غالبيتها نقلاً عن جهات أمنية، وبعضها نقلاً عن أهالى وذوي الحالة.
.
– تم تقسيم خلفية أسباب الانتحار لعدد من الأنواع:
أسرية” في حالة تعرض أحد ذويه للخطر أو الإصابة أو الوفاة أو الخلافات العائلية أو الزوجية
دراسية” في حالة التعثر الدراسي أو على خلفية دراسية عموماً”
عاطفية” في حالة الأزمات العاطفية ما قبل الزواج”
مَرَضية” في حالة المرض النفسي والمرض الجسدي وأيضاً عدم الانجاب”
مالية” في حالة الأزمات المالية أو البطالة”
ملاحقة أمنية وقضائية” في حالة صدور حكم بالحبس أو الانتحار داخل مكان احتجاز”
غير محدد” في حالة عدم التمكن من تحديد السبب المباشر للأزمة النفسية التي مر بها وأدت للانتحار”
.
– خانة “سبب الانتحار المباشر” – في الأرشيف المعلوماتي أو العرض الإحصائي- يُقصد بها السبب الرئيسي الذي أدى الدخول في حالة نفسية سيئة والقيام بالانتحار، ولا يتم تحديد السبب الرئيسي على أنه مرور الحالة باكتئاب أو حالة نفسية حيث أنها تعد مشتركة في أغلب الحالات، ما عدا في حالة إصابة الحالة بمرض نفسي مباشر قبل الانتحار بفترة يتم تسجيلها “مرض نفسي”، أما في الحالات التي لم يتم التمكن من تحديد السبب المباشر تم اعتبار الحالة “أزمة نفسية غير محدد سببها”.
.
– تم تقسيم وسيلة الانتحار كما يلي:
“إلقاء الجسد أمام وسائل نقل” يتم فيها دمج نوعية مكان الواقعة سواء في الانتحار تحت عجلات القطار أو تحت عجلات المترو
“ابتلاع مبيدات حشرية “سم فئران وأقراص السوس وحبوب حفظ القمح
“ابتلاع مواد سامة” مواد سامة بشكل مباشر
“ابتلاع كم من عقار مخدر” الإفراط في تناول عقاقير طبية
“شنقاً”
“قفزاً من مكان عالٍ”
“غرقاً”
“بواسطة سلاح ناري”
“إشعال النيران في الجسد”
“صعقاً بالكهرباء”
.
– تم تقسيم حالات الانتحار وفقاً لنوعية مكان الواقعة (نوعية مكان حدوث الانتحار وليس الموقع الجغرافي) كما يلي:
“عبر ممتلكات خاصة” يتم تنفيذه داخل أو حول مكان يخص الحالة التي قامت بالانتحار
“عبر ممتلكات لآخرين” يتم تنفيذه داخل أو حول أماكن خاصة لأناس آخرين ليس لهم صلة بالحالة التي قامت بالانتحار
“عبر ممتلكات عامة” يتم تنفيذه داخل أو حول أماكن ومنشآت حكومية وعامة ملك للدولة
“داخل محل العمل” يتم من خلال مقر أو أماكن تابعة للمهنة أو الوظيفة
“في مجرى مائي” هي كل حالة انتحار غرقاً في بحر أو نهر أو ترعة بشكل مباشر
“من أعلى كوبري” “من أعلى كوبري” في حالة وجود إلقاء الجسد عبر كوبري حيث تشمل جميع حالات الانتحار من الكوبري كمكان مرتفع
“تحت عجلات القطار” يتم تنفيذه في محطات القطار أو على القضبان بين المحطات
“تحت عجلات المترو” يتم تنفيذه في محطات المترو أو على القضبان بين المحطات
“على الطريق العام” يتم تنفيذه في الطريق العام بخلاف استخدام الوسائل السابقة
“داخل مكان احتجاز” يتم تنفيذه داخل أماكن احتجاز وفقاً للروايات المتاحة
.
– تم تقسيم المحافظات لأقاليم جغرافية كما يلي:
المحافظات المركزية (القاهرة، الجيزة، الإسكندرية)

محافظات الدلتا (القليوبية، الدقهلية، الشرقية، الغربية، المنوفية، البحيرة، كفر الشيخ، دمياط)
مدن القناة (بورسعيد، الإسماعيلية، السويس)
محافظات الصعيد (الفيوم، بني سويف، المنيا، أسيوط، سوهاج، قنا، الأقصر، أسوان)
المحافظات الحدودية (شمال سيناء، جنوب سيناء، مطروح، البحر الأحمر، الوادي الجديد)

.
– تم تقسيم حالات الانتحار إلى فئات وظيفية كما يلي:
“طالب” هو الطالب في جميع المراحل التعليمية
“موظف” هو الموظف في مؤسسات حكومية أو عمل مكتبي
“عامل” هو العامل في أي مهنة أو جهة عمل بجميع تصنيفاته، عدا الحرفي والمزارع والأعمال الحرة
“مزارع” هو الفلاح والمزارع وما يتعلق بهما
“حرفي” هو الممتهن لحرفة معينة، مثل الحداد والسمكري والنجار والحلاق والسائق
“أعمال حرة” هو من يدير بنفسه أو عبر شراكة أعماله الخاصة
“ربة منزل” يتم تسجيلها وفقاً للصيغة الإعلامية أو الجهات الرسمية
“قوات نظامية” هم الأفراد التابعين للجيش أو الشرطة
“محبوس” هم الأشخاص المحتجزين على ذمة قضايا، بغض النظر عن وظيفتهم أو مهنتهم الأساسية، حيث أنهم يتم اعتبارهم وفقاً للبيئة المكانية الجديدة المحيطة بهم وهي مكان الاحتجاز
“أخرى” هي باقي المهن أو الوظائف عدا ما سبق، مثل المهندس والطبيب والمدرس والمحامي
“بدون عمل” هم من لا يمتهنون مهنة ثابتة، ممن يتم وصفهم “عاطل” وفقاً للمصادر المتاحة
“غير محدد” هم من لم يتم تحديد مهنتهم أو وظيفتهم حسب المصادر المتاحة
.
– تم مراعاة مبدأي “عدم انتهاك الخصوصية” و “عدم جلب الضرر”، فتم نشر الحروف الأولى فقط من اسم المنتحر وتجنب باقي التفاصيل الشخصية التي تحدد هويته، ودفتر أحوال غير مسؤولة عن مدى مهنية ما هو منشور عبر الوسيلة الإعلامية المشار إليها.


*** حالات لم يتم إدراجها في ملف الانتحار***

1- انتحار طفل بالدقهلية، يوم 8 أبريل، حيث أنه – وفقأ لرواية والده– شنق نفسه تقليداً لأحد أفلام سبايدر مان، وليس بغرض الانتحار.

2- انتحار طفلة بعين شمس، يوم 8 يونيو، حيث أنها – وفقاً لرواية والدها– شنقت نفسها أثناء اللعب بالإيشارب، وليس بغرض الانتحار.

3- انتحار طالب بالمنيا، يوم 22 مارس، حيث أنه – وفقاً لرواية والده– توفى بعد تناول كم من العقاقير الطبية للعلاج من ارتفاع درجة الحرارة، وليس بغرض الانتحار.

4- انتحار مدرس بطنطا، يوم 25 فبراير، حيث تبين نجاته جراء إشعال النيران في جسده.

5- انتحار عامل من ديوان محافظة المنيا، يوم 9 مارس، حيث تبين نجاته بعدها.

6- انتحار مواطن من أعلى كوبري المظلات، يوم 13 مايو، حيث أن الواقعة غير مؤكدة ولا تتوفر معلومات كافية.

7- انتحار إرهابي بشمال سيناء، يوم 20 يونيو، حيث أنه لا تتوفر معلومات كافية عن الواقعة.

8- انتحار مواطن من أعلى مديرية أمن أسيوط، يوم 19 يناير، حيث أنه – وفقاً لرواية وزارة الداخلية– قفز محاولاً الهروب، وليس بغرض الانتحار.

9- انتحار مواطن من أعلى مجمع التحرير، يوم 6 يناير، حيث أنه – وفقاً لرواية وزارة الداخلية– قفز محاولاً الهروب، وليس بغرض الانتحار.

 

الأوسمة: , , , , , , , , , , , , , ,

حالات الانتحار في مصر، خلال النصف الأول من عام 2015 – تحليل إحصائي

1


خلال النصف الأول من عام 2015، تم رصد وأرشفة 164 حالة انتحار في مصر، وللإطلاع على التقرير بالكامل والمنهجية ومعايير التصنيفات واستخدام المصطلحات، من
هنا.

وهنا عرض إحصائي أون لاين عبر “جوجل درايف”

وفيما يلي عرض عددي شامل بالجداول للإحصائيات  بين المتغيرات المختلفة:

(لعرض الصور بحجم كامل يرجى الضغط عليها)

1- شهر الواقعة ومحافظة الواقعة والإقليم الجغرافي

الشهر والمحافظة والاقليم

2- شهر الواقعة والنوع الاجتماعي

الشهر والنوع

3- محافظة الواقعة والنوع الاجتماعي

المحافظة والنوع

4- الإقليم الجغرافي والنوع الاجتماعي

الاقليم والنوع

5- نوع مكان الواقعة والإقليم الجغرافي

نوع مكان الواقعة والاقليم

6- نوع مكان الواقعة والنوع الاجتماعي

نوع مكان الواقعة والنوع

7- محافظة الواقعة والمرحلة العمرية

المحافظة والمرحلة العمرية

8- المرحلة العمرية والنوع الاجتماعي

النوع والمرحلة العمرية

9- الإقليم الجغرافي والجنسية

الاقليم والجنسية

10- الإقليم الجغرافي والفئة الوظيفية

الاقليم والفئة الوظيفية

11- وسيلة الانتحار والفئة الوظيفية

وسيلة الانتحار والفئة الوظيفية

12- وسيلة الانتحار والإقليم الجغرافي

وسيلة الانتحار والاقليم

13- وسيلة الانتحار والنوع الاجتماعي

النوع ووسيلة الانتحار

14- الإقليم الجغرافي وخلفية أسباب الانتحار

الاقليم وخلفية اسباب الانتحار

15- شهر الواقعة وخلفية أسباب الانتحار

الشهر وخلفية اسباب الانتحار

16- النوع الاجتماعي وخلفية أسباب الانتحار

النوع وخلفية اسباب الانتحار

17- وسيلة الانتحار وخلفية أسباب الانتحار

وسيلة الانتحار وخلفية اسباب الانتحار

18- الإقليم الجغرافي وسبب الانتحار المباشر

الاقليم وسبب الانتحار المباشر


 

الأوسمة: , , , , , , , , , , , , , ,

حالات الانتحار في مصر، خلال النصف الأول من عام 2015 – عرض بصري

1


خلال النصف الأول من عام 2015، تم رصد وأرشفة 164 حالة انتحار في مصر، 
وللإطلاع على التقرير بالكامل والمنهجية ومعايير التصنيفات واستخدام المصطلحات، من هنا.

وفيما يلي عرض بصري شامل بالصور للإحصائيات  بين المتغيرات المختلفة:
(لعرض الصور بحجم كامل يرجى الضغط عليها)

1- شهر الواقعة

   الشهر

2- الإقليم الجغرافي

الاقليم

3- نوع مكان الواقعة

نوع مكان الواقعة

4- النوع الاجتماعي

النوع

5- المرحلة العمرية

المرحلة العمرية

6- الجنسية

الجنسية

7- الفئة الوظيفية

الفئة الوظيفية

8- وسيلة الانتحار

وسيلة الانتحار

9- خلفية أسباب الانتحار

خلفية أسباب الانتحار

10- سبب الانتحار المباشر

سبب الانتحار المباشر

11- النوع الاجتماعي والإقليم الجغرافي

النوع الاجتماعي والاقليم الجغرافي

12- النوع الاجتماعي وخلفية أسباب الانتحار

النوع وخلفية اسباب الانتحار

13- الإقليم الجغرافي وخلفية أسباب الانتحار

الاقليم وخلفية اسباب الانتحار

       

 

الأوسمة: , , , , , , , , , , , , , ,

 
%d مدونون معجبون بهذه: